أخبارساتلايت

اتفاقية سلام بين ميدياست و فيفندي

اتفاقية سلام

اتفاقية سلام بين ميدياست و فيفندي ، بعد خمس سنوات من العداء و التوجه لساحات المحاكم لأسباب تتعلق
بالشركة الاعلامية الجديدة التي تنوي ميدياست إطلاقها من هولندا ، و الأسهم التي تمتلكها فيفندي في
الشركة و التي يرى ملاك الأسهم الإيطاليين أنها تؤثر على قرارات الشركة الإيطالية مستقبلاً.

 

اتفاقية سلام بين الطرفين ، ستوقف الخمس السنوات التي أثرت على مشاريع الشركتين و التي توقفت
بسبب قرارات المحاكم في إسبانيا و إيطاليا و هولندا ، و كانت الغلبة في ساحات المحاكم حسب المنشور في
موقع Digital Tv Europe لصالح الشركة الفرنسية “فيفندي” و التي تمتلك مجموعة قنوات كانال بلس العالمية
، و قد ساهم الاتفاق بين الطرفين إلى تسريع مشروع الشركة الإعلامية الجديدة التي تنوي ميدياست إنشاءها
في هولندا ، و التي ستتخذ من أمستردام مقراً لها ، و ستقوم من خلالها بإنشاء منصة أوروبية عالمية تنافس
المنصات الجديدة الأمريكية التي تستخدم الإنترنت لنشر محتواها مثل “نيتفلكس و ديزني بلس و أمازون برايم فيديو و إتش بي أو ماكس”

 

و قد تنازلت ميدياست عن خطط عرابها “بيرلسكوني” و الذي كان ينوي في إعادة السيطرة على كافة أسهم الشركة التي تم بيعها لمستثمرين من خارج إيطاليا و منها “فيفندي” الفرنسية التي ستقوم هي الأخرى ببيع نسبة 5 بالمئة من حصتها في الشركة الإيطالية لصالح شركة Fininvest التي تمتلكها عائلة بيرلسكوني ، مع الابقاء على 4.60 بالمئة من الأسهم لصالح شركة فيفندي الفرنسية ، مع الالتزام بالعلاقة الجيدة بين الشبكات التلفزيونية التي يمتلكها الطرفين ، كذلك اعادة الالتزامات السابقة بين الشركات التي يمتلكها الطرفين ، و منها حقوق إنتاجات الاستوديوهات التلفزيونية بين الطرفين ، و قد رأى العديد من المهتمين في مجال الإعلام أن هذا الاتفاق بين الطرفين قد يمهد لعودة مشروع MediaForEurope مرة أخرى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق