أخبارتك

روسيا تفرض قوانين و عقوبات على منصات التواصل الأمريكية

وافقت جهات سيادية روسية على تشريع قوانين جديدة من شأنها تقييد محتوى الإنترنت وحظر المواقع
الإلكترونية و تحديداً الأمريكية منها مثل يوتيوب وتويتر ، و العديد من وسائل التواصل الإجتماعي الأخرى.

 

القانون الأول حسب ما نُشر في الإعلام الروسي ، يمكن من خلاله حجب المواقع الأجنبية التي تمارس التمييز
ضد وسائل الإعلام الروسية ، الأمر الذي سيمنح وسائل الاعلام و المنصات الروسية الإجتماعية الحماية أمام
المنافسين و تحديداً الشركات الأمريكية المنافسة ، كذلك يتيح القانون الثاني معاقبة الشركات الأجنبية و
تحديداً الأمريكية منها و التي لا تزيل محتويات الإنترنت التي تمنعها الدولة الروسية من مواقعها الإلكترونية في
روسيا الإتحادية.

 

القانون الثالث الذي شرعته الجهات السيادية الروسية يقضي بسجن الأشخاص الذين يقومون بنشر تدوينات
تستهدف المستخدمين لغرض التشهير بهم في وسائل التواصل الاجتماعية المختلفة ، ووفقًا للتقرير ، و يسمح
القانون الثالث الجديد للدولة الروسية بفرض عقوبة بالسجن لمدة عامين كحد أقصى وغرامة تبلغ حوالي
13300 دولار على كل مستخدم تم القبض عليه بسبب نشره تدوينات لغرض التشهير بالآخرين حسب قوانين
النشر الروسية ، و قد تمت الموافقة بشكل رسمي على هذه القوانين من قبل البرلمان الروسي.

 

يُذكر أن موقع Twitter قام بوضع إشارات على ملفات تعريف العديد من وسائل الإعلام الروسية على أنها
“تابعة للحكومة” الأمر الذي ترى الجهات الروسية السيادية بأنه تمييز لا يتم استخدامه على وسائل الإعلام
الرسمية الخاصة بالدول الأخرى ، مما أثار غضب المسؤولين الروس ، و دفع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
على حث المطورين على تطوير منصات اجتماعية مشابهة لتويتر لزيادة السيطرة على الفضاء الإلكتروني في
روسيا و الابتعاد بشكل أو بآخر عن المنصات الأمريكية الخاصة بالتواصل الاجتماعي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق