تكِّي

ويليام هاورد راسيل أول مراسل حربي في التاريخ

ويليام هاورد راسيل أول مراسل حربي في التاريخ

ويليام هاورد راسيل أول مراسل حربي في التاريخ ، اشتهر الصحفي البريطاني ، بتغطيته لأخبار “حرب القرم”
التي جرت أحداثها بين الأعوام 1853 و 1856 ميلادية ، واشتركت فيها الإمبراطورية الروسية و الدولة العثمانية
و بريطانيا و فرنسا و تعتبر هذه من أوائل الحروب التي تتم تغطيتها صحفياً بواسطة مراسلين أجانب.

 

ويليام هاورد راسيل ، الذي مُنح فيما بعد لقب “السير” بعد إنتمائه لحزب المحافظين البريطاني ، يعتبر أول
مراسل حربي أجنبي لمجلة التايمز البريطانية التي تأسست عام 1785 ميلادي ، و التي تمتلكها في الوقت
الراهن شركة “نيوز كورب” لإمبراطور الإعلام “ميردوخ”.

 

السبب الرئيسي لتعيين ويليام هاورد راسيل مراسلاً للمجلة هو استجابة ملاكها لشكاوى رئيسة التمريض في
الفيالق العسكرية البريطانية و التي تدعى “فلورينس” و التي اشتكت من المعاملة السيئة والظروف القاسية
التي يعاني منها الجنود المصابون في الحرب ، لذلك استجابت المجلة و أوكلت مهمة المراسل الحربي للسيد
ويليام لكشف خفايا ما يحدث في مصحات الجيش البريطاني.

 

في الواقع اكتشف “ويليام” أن ما تقوله رئيسة التمريض حقيقي ، و أرسل باستخدام التيلغراف جميع التقارير اللازمة التي قام بكتابتها و نشرت عبر المجلة ، الأمر الذي دفع الملكة “فيكتوريا” لتشكيل لجنة ملكية للوقوف على حالات الشؤون الصحية في الحرب ، هذا التقرير ساهم في انتشار المجلة و زيادة مبيعاتها بشكل كبير في بريطانيا آنذاك.

مصدر المعلومات : كتاب Global Communication لـ “توماس ماكفيل”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق