آبلأخبارتك

أبل تطور رقائق هواتفها الذكية المستقبلية

أبل تطور رقائق هواتفها الذكية المستقبلية

يبدو أن شركة أبل الأمريكية فقدت الثقة تماماً في قدرة شركة إنتل لتطوير رقائق و معالجات
خاصة بهواتفها الذكية المستقبلية ، خصوصاً و أن الشركة العملاقة في تصنيع الهواتف الذكية
أملت كثيراً في قدرات Intel لتصنيع معالجات مشابهة في قدراتها و قوتها لمعالجات و رقائق
شركة كوالكوم التي تتعارك معها قانونياً منذ سنوات.

 

التقارير الحديثة التي انتشرت اليوم في موقع the verge ، أكدت أن شركة Apple تنوي صناعة رقائقها و
معالجاتها بنفسها خلال الفترة القادمة ، يأتي هذا الأمر بعد فشل شراكتها و تعاونها الحصري مع شركة إنتل
الأمريكية التي تعاني الآن في صناعة رقائق الجيل الخامس ، و التي تسببت في تأخر شركة Apple عن دخول
المنافسة مع الشركات الكبرى المصنعة للهواتف الذكية التي ستقدم هواتف الجيل الخامس الخاصة بها خلال
العام القادم و من هذه الشركة سامسونج و هواوي و غيرها من الشركات المتعاقدة مع شركة كوالكوم.

أبل تطور رقائق هواتفها الذكية المستقبلية

منذ بدء معركتها القضائية مع كوالكوم  في عام 2017 و التي لم تنتهي حتى الآن ، و لاتوجد حتى اللحظة أي
بوادر للتراضي و التصالح بين الطرفين ، و ما زاد صعوبة موقف أبل أمام كوالكوم هو ضعف حليفها الجديد إنتل
الذي لا يرقى فعلاً ليصبح بديلاً منافساً لشركة Qualcomm ذات الباع الطويل في صناعة رقائق و معالجات
الأجهزة الذكية بمختلف فئاتها سواء الهواتف الذكية أو الأجهزة اللوحية و حتى الأجهزة الهجينة.

 

و للمقارنة فقط بين المعالج الحالي لشركة كوالكوم “سناب دراغون 845” و أحدث معالجات إنتل التي اعتمدتها
لهواتف أبل الحديثة التي أطلقتها الشركة خلال هذا العام ، يكفي أن نقارن بين فارق سرعة التحميل بين
الطرفين حيث يتفوق معالج كوالكوم على إنتل بنسبة 40 بالمئة أي معدل أقل من النصف تقريباً ، إحتمالات
النجاح تبدو سلبية للغاية في ظل هذا التفوق الكبير الذي سينعكس على هواتف أندرويد التي تتعاون الشركات
المصنعة لها مع شركة كوالكوم ، في وقت تخسر شركة أبل الكثير بخروجها عن النص و المغامرة بمنافستها
في عالم الهواتف الذكية بسبب استغنائها عن تقنيات كوالكوم التي تتفوق بها على جميع المنافسين.

أبل تطور رقائق هواتفها الذكية المستقبلية

أبل أعلنت عن وظائف في أحد أقسام تطوير الرقائق التي تعمل عليها حالياً و فتحت المجال أمام المهندسين و
المطورين للعمل لديها لتطوير رقائق المستقبل الخاصة بها و التي ستستخدمها على هواتفها الذكية ربما خلال
العام 2020 الذي سيكون عام البداية لإطلاق هواتف الجيل الخامس الخاصة بالشركة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق