أخبارساتلايت

بسبب القرصنة..بي إن سبورت تقلل من نفقاتها على شراء الحقوق الرياضية

بسبب القرصنة..بي إن سبورت تقلل من نفقاتها على شراء الحقوق الرياضية
بي إن سبورت

أكدت التقارير المنشورة مؤخراً على نطاق واسع في وسائل إعلام أجنبية أن شركة بي إن سبورت القطرية بصدد اتخاذ خطوات مستقبلية لتقليل النفقات على الحقوق الرياضية التي تدفع من أجلها مليارات الدولارات

 

الشبكة الرياضية القطرية “بي إن سبورت” وضعت اللوم على القرصنة حسب تقرير مفصل نشره موقع بلومبرج الأمريكي حول هذا الأمر ، و رمت باللوم الأكبر على شبكة القرصنة الكوبية الكولومبية “بي آوت كيو

 

مسؤولين في الشبكة الرياضية القطرية التي تحارب القرصنة في منطقة الشرق الأوسط عدا إيران ، يرون بأن

الشبكة المسماة بي آوت كيو هي شبكة رياضية سعودية رغم أن الجهات الرسمية في المملكة صرحت في

مناسبات عديدة أن هذه الشبكة لاترتبط بأي جهة في السعودية

 

بي إن سبورت التي حسب التقرير المنشور مؤخراً دفعت مايقارب 450 مليون دولار أمريكي من أجل بطولة

واحدة وهي الدوري الإنجليزي الممتاز ستقوم خلال الفترة المقبلة بتقليل نفقاتها و صرفها على شراء الحقوق

الرياضية بسبب انتهاك حقوقها بالقرصنة حسب مانشره التقرير

 

بي إن سبورت ترى أن هذه الخطوة ستدفع ملاك الحقوق Right Holders و الشركات المسوقة للحقوق

الرياضية في جميع أنحاء العالم للتحرك عاجلاً لاتخاذ اجراءات استباقية لمحاربة القرصنة التلفزيونية التي

تتعرض لها الشبكة الرياضية التي تدعى بأنها دفعت 15 مليار دولار أمريكي على شراء الحقوق في كافة

منصاتها الرياضية المنتشرة في جميع أنحاء العالم

 

الصدمة التي تعرض لها القائمين على بي ان سبورت هي خسارة مايقارب 17 في المئة من العوائد بعد قرصنة الشبكة المسماة بي آوت كيو التي حسب ما تنشره في فواصلها الاعلانية بأنها شبكة رياضية محاربة للاحتكار تتخذ من قوانين كوبا و كولومبيا مرجعاً لها في بث الأحداث الرياضية

 

ما يقارب مليار دولار أمريكي هو حجم الخسائر التي تسببت بها شبكة القرصنة الكوبية الكولومبية و قد أكد هذا الرقم العديد من مسؤولي مجموعة بي إن ميديا قروب خلال تصريحاتهم لوسائل الاعلام الأجنبية مؤخراً ، و يبدو بأن الفترة القادمة ستكون صعبة على الشبكة القطرية التي يتم دعمها حكومياً 

 

الشبكة الرياضية القطرية خسرت مجموعة من الحقوق الرياضية في العديد من الأسواق العالمية التي تبث

خدماتها فيها ، مثل خسارتها لحقوق الدوري الاسباني و دوري أبطال أوروبا في اسبانيا لصالح شبكة تليفونيكا

و خسارة الدوري الايطالي و كأس إيطاليا لشبكة قنوات ESPN في أمريكا ، و خسارتها لحقوق الدوري

الفرنسي في فرنسا لصالح ميديا برو التي ستقوم بتدشين قنوات رياضية لنقل البطولة الفرنسية قريباً

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق