ترفيهتكِّي

كيف استغل والت ديزني العداء السياسي بين أمريكا و الفاشية و النازية لإنقاذ شركته من الإفلاس

 كيف استغل والت ديزني العداء السياسي بين أمريكا و الفاشية و النازية لإنقاذ شركته من الإفلاس

والت ديزني ، الشركة أم المؤسس ، هو إسم واحد لأقوى شركة إنتاجية و إعلامية في العالم ،

وهو نفس إسم مؤسسها Walt Disney ، الكثيرون يعتقدون بأن الشركة بدأت أعمالها منذ

منتصف الأربعينات و الواقع أنها بدأت إنتاج الرسوم المتحركة منذ بدايات العشرينيات.

كيف استغل والت ديزني العداء السياسي بين أمريكا و الفاشية و النازية لإنقاذ شركته من الإفلاس

شركة والت ديزني بدأت نجاحاتها مع المسلسلات الكرتونية القصيرة الصامتة مطلع العشرينات وبالتحديد عام

1924 ميلادي ، و أطلقت آنذاك أفلام طويلة مثل سنو وايت ، ولكنها لم تحقق النجاحات المأمولة على غرار

المسلسلات الكرتونية القصيرة التي صنعت نجاحات الشركة في بداياتها.

كيف استغل والت ديزني العداء السياسي بين أمريكا و الفاشية و النازية لإنقاذ شركته من الإفلاس

المؤسس Walt Disney ، دمر نجاحاته من خلال تحويل نشاط الشركة من المسلسلات  الكرونية القصيرة

سهلة الإنتاج و التي تحقق أرباحاً جيدة للشركة إلى إنتاج أفلام طويلة  تستهلك موارد الشركة في عمليات

الإنتاج ، الأفلام الطويلة تسببت في فشل الشركة أواخر  العشرينات ، الأمر الذي جعل الشركة تتكبد خسائر

طائلة بسبب عدم الإقبال على أفلامها التي عرضتها منذ أواخر العشرينات و حتى منتصف الثلاثينات.

كيف استغل والت ديزني العداء السياسي بين أمريكا و الفاشية و النازية لإنقاذ شركته من الإفلاس

رضخ مؤسس الشركة Walt Disney ، للخسائر و كان على وشك إعلان إفلاس شركة والت ديزني التي تعتبر
الآن أكبر إمبراطورية إعلامية و إنتاجية في العالم ، و بدون أي مقدمات تواصلت جهات عليا في الحكومة
الأمريكية مع والت ديزني و قامت بتمويله بملايين الدولارات مقابل إنتاج مسلسلات أنميشن تقرب العلاقات
المضطربة بين الولايات المتحدة الأمريكية و بعض دول أمريكا الجنوبية التي كان يحكمها زعماء فاشيون ، و من
هذه البوابة عادت شركة والت ديزني مرة أخرى رغم دخولها نفقاً مظلماً كانت نهايته ستؤدي إلى إفلاس
الشركة ونهايتها حتماً ، و الهدف من استخدام قوة والت ديزني الناعمة في إنتاج مسلسلات كرتونية لتقريب
وجهات النظر هو محاولة إيقاف جبهة العداء بين أمريكا و دول أمريكا الجنوبية ، لتتفرغ أمريكا لمعركتها الكبرى
على سواحل أوروبا خلال الحرب العالمية الثانية.
كيف استغل والت ديزني العداء السياسي بين أمريكا و الفاشية و النازية لإنقاذ شركته من الإفلاس
نجحت السياسة الأمريكية في صنع تقارب مؤقت مع دول أمريكا الجنوبية التي كانت تتبع الفاشية ، وهو من
الأمور التي كانت تقلق أمريكا ، و استخدمت قدرات شركة والت ديزني في صنع مسلسلات كرتونية تتحدث عن
الثقافة في العديد من دول أمريكا الجنوبية خلال بداية الأربعينات ، عادت الحكومة الأمريكية مرة أخرى و
استخدمت قدرات والت ديزني في إنتاج مسلسلات كرتونية ساخرة من النازية خلال الحرب العالمية الثانية و
نجحت في ذلك الأمر بفضل خبرة القائمين على الشركة الذين تفرغوا لدعم الحكومة من خلال رسوماتهم.
كيف استغل والت ديزني العداء السياسي بين أمريكا و الفاشية و النازية لإنقاذ شركته من الإفلاس
المؤسس Walt Disney ، كل مايهمه في هذا الصراع السياسي هي الأموال التي يكسبها من الحكومة
الأمريكية التي ساهمت في خروج شركته من نفق الإفلاس ، و نجح في إعادة شركة والت ديزني الواجهة مرة
أخرى بإنتاج مسلسلات كرتونية شهيرة مثل ميكي ماوس و سنو وايت و الملك الأسد و بطوط و علاء الدين
ليتطور عمل الشركة لتنتج أفلام خارج نطاق الإنميشن و تؤسس شبكات تلفزيونية بعد ذلك ، و قد ذكرت
المصادر التاريخية أن سبب نجاح والت ديزني و عودتها بعد الحرب العالمية الثانية هي شخصية ميكي ماوس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق