أخبارتك

مؤسسي إنستقرام يغادرون فيسبوك بعد 6 سنوات من استحواذ الشركة على تطبيقهم ، ومصادر تؤكد أن زوكربيرج وراء تخلي الشركة عنهم

أكد موقع Recorde بأن مؤسسي إنستقرام “كيفن سيستروم و مايك كاريغر”  سيغادران الشركة استحوذت على تطبيقهما عام 2012 ، رغم مساهماتهما الكبيرة في تحسين التطبيق وجعله منصة التواصل الأولى للصور والفيديوهات

خلال الستة أعوام الماضية التي قضوها منذ عام 2012 ميلادية ، استفادت منهم شركة فيسبوك في تشكيل وتصميم وتحديث الخدمة وتطبيقاتها لتصل إلى ما وصلت إليه الآن من إنتشار ، بل إن ثقافة العمل في قسم إنستقرام يعتمد على مؤسسي الشركة بشكل كبير حيث استطاعا تجميع فريق رائع يعمل على أكمل وجه للمساهمة في تقوية خدمات إنستقرام والتي تستفيد منها في المقام الأول شركة فيسبوك التي تسيطر عليها الآن بشكل كامل

مؤسسي شركة إنستقرام “كيفن سيستروم” و “مايك كاريغر” كانا يسيطران على قسم الإنستقرام في شركة فيسبوك ، رغم تعيين الأخيرة موظفين أعلى منهم في المرتبة من أجل إدارة القسم بمعايير الشركة لا بمعاييرهم الشخصية ، ولكن في نهاية الأمر كان موظفي القسم ينفذون ما يطلب منهم من مؤسسي إنستقرام فقط

اليوم وبدون سابق إنذار أعلنت مدونة إنستقرام بأن مؤسسيها سيبحثان عن مشروع آخر لبنائه خلال الفترة القادمة ، وهذا التصريح في المدونة ، دليل على رحيل “كيفن سيستروم” و “مايك كرايغر” وهذه ليست المرة الأولى التي تقوم فيسبوك بالتخلي عن مؤسسي منصاتها التي قامت بالاستحواذ عليها مؤخراً ، فقد قامت بالاستغناء عن مؤسسي الواتساب الذي أصبح الآن من أهم منصات المراسلة الرئيسية التي تمتلكها الشركة

مصادر عديدة أكدت بأن مؤسسي إنستقرام كانا يتدخلان لفرض رؤى مختلفة عن رؤية مارك زوكربيرج مالك شركة فيسبوك ، وهو الأمر الذي لم يتقبله الأخير ، ولهذا تم التخلي عن أهم موظفين في قسم إنستقرام

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق