أخبارساتلايت

عزوف الأمريكيين عن مشاهدة بطولات كرة القدم ، يدفع الشبكات الإعلامية لعدم الإهتمام بحقوقها التلفزيونية

يبدو بأن رياضة كرة القدم بالفعل ليست الرياضة الأولى في أمريكا ، والدليل الفعلي على ذلك

هي موجة التذمر التي اجتاحت وسائل التواصل الاجتماعي لفئة قليلة من الأمريكيين الذين

يحبون  مشاهدة كرة القدم ، والذين لازالوا حتى الآن لايعلمون ماهي القنوات الناقلة للبطولات

 

في الواقع هذا الأمر ليس بغريب على السوق الإعلامي الرياضي الأمريكي ، الذي يهتم فقط بالفئة الكبرى من

المشاهدين والتي لاتحبذ رياضة كرة القدم التي تسمى في جميع أنحاء العالم Football ، عدا أمريكا التي

تسميها Soccer ، وقد يكون صراع المصطلحات دليلاً آخر على عدم اهتمام غالبية الأمريكيين بهذه الرياضة

الشعبية الكبرى ، وانعكس الوضع على القنوات الرياضية الأمريكية الكبرى التي تهتم بكرة القدم خارج أمريكا

 

قد نشاهد قناة فوكس سبورت هي القناة الرياضية الأولى في هولندا و بعض دول أوروبا وتقوم بنقل أقوى

البطولات الرياضية ، لكنها في أمريكا لاتقوم إلا بنقل بطولات قارية لكرة القدم تقام كل أربعة أعوام

فقط ، وقد نشاهد بأن الشبكة الرياضية العملاقة ESPN ، هي قناة كرة القدم الأولى في أمريكا اللاتينية وأجزاء

كبرى من العالم ، وقد نشاهد شركات التسويق الكبرى لحقوق كرة القدم رؤوس أموالها ومقراتها في أمريكا

 

المشهد النهائي لمحبي مشاهدة كرة القدم في أمريكا كالتالي ، حتى الآن لايعلم الأمريكيون أين سيشاهدون

الدوري الإيطالي لأنه حتى الآن لم يعلن عن القناة التي ستنقل البطولة التي ستبدأ خلال الأسبوعين القادمين

والقناة التي تنقل الدوري الإسباني والمقصود هنا beIN ، استغنت عنها أكبر شركة كيابل في أمريكا ،

كومكاست ، وتبعتها شركة Verizon ، أيضاً ، أما بالنسبة للدوري الإنجليزي فهو من أكثر الدوريات متابعة في

العالم بما فيها أمريكا التي لاتعتبر كرة القدم فيها رياضة شعبية وستقوم بنقله شبكة قنوات NBC Sports

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق