أخبار

تقارير الإتحاد الدولي للحفاظ على البيئة IUCN تؤكد بأن حيوان الليمور أصبح مهدداً بالإنقراض

أكدت تقارير عدة من مجاميع الحفاظ على الحيوان والبيئة بأن حيوان الليمور أصبح مهدداً

بالإنقراض بشكل كبير ، بعد طرح نسبة عالية تؤكد أن 95 بالمئة من تعداد الليمور ستنقرض!

 

الإتحاد الدولي للحفاظ على البيئة والطبيعة (IUCN) أكد أن حيوان الليمور يتواجد تقريباً في مدغشقر فقط ،

وحدد الاتحاد الدولي للحفاظ على البيئة والطبيعة الفئة التي على وشك الانقراض وهي تلك الفئة من حيوانات

الليمور التي تقطن في الغابات وتعتمد في معيشتها على الأشجار ، ليؤكد إتحاد (IUCN) أن الأشجار والغابات

المطيرة في مدغشقر قد تكون بيئة غير مناسبة لإبقاء هذا الصنف من الحيوانات خصوصاً و أن الأمطار

الموسمية حتى و إن كانت نافعة للطبيعة إلا أنها تتسبب في تحطيم أماكن عيش هذا الكائن في مدغشقر

 

وتعتبر نسبة 95 بالمئة من تعداد هذا الكائن تعني بأنه في الوقت الراهن من أكثر كائنات الثدييات والفقريات

المعرضة للإنقراض بشكل خطير للغاية ، وأكدت النسب الحديثة التي صدرت بعد 6 أعوام من إصدار النسبة

الأولى التي أكدت عام 2012 أن هناك بوادر لإنقراض هذا الحيوان ، لتأتي النسبة التي وضعها إتحاد الحفاظ

على البيئة بنسبة 95 بالمئة وهي تعني أن من بين كل 111 حيوان ليمور هناك 105 مهددة بالإنقراض

 

الإتحاد أكد بأن هذه النسبة تشمل أيضاً عمليات الصيد الجائر التي قد تحدث لهذا الحيوان مستقبلاً ، وأكد إتحاد

الحفاظ على البيئة والطبيعة أن هناك نوع آخر من هذا الكائن مهددة بالإنقراض ولايوجد منها في العالم

سوى 50 فقط ، وهو الليمور الشمالي ، الذي يتميز بفرط في الحركة ونشاط أكثر من الليمور العادي ويعتبر هذا

الحيوان مثل الباندا في الصين ، يجذب العديد من السياح في جميع أنحاء العالم للذهاب لرؤيته في مدغشقر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق