أخبارساتلايت

الحكومة البلغارية تلغي صفقة بيع شبكة نوفا البلغارية من رجل الاعمال التشيكي “بيتر كيلنر”

في تطور جديد لعملية بيع شبكة Nova في بلغاريا والتي تملكها مودرن تايم قروب ، والتي كان

من المقرر الاستمرار في بيعها لصالح رجل الاعمال التشيكي “بيتر كلنر” ، وهي الصفقة التي

حظرتها الحكومة البلغارية بشكل رسمي من خلال هيئات المنافسة التي أوصت بهذا الأمر

 

هيئة المنافسة البلغارية أكدت بأنها ترى أن هذه الصفقة وبسبب قوة حضور نوفا في بلغاريا ستتسبب في

تقليل حدة المنافسين مع الشبكات الاخرى في المجالات الاعلامية وحتى الدعائية لأن الشركة تحتل مرتبة

قوية في السوق الاعلامي البلغاري ولديها النصيب الأكبر من الاعلانات التجارية التي تساهم في قوة الشبكة

بجانب تشفير الشبكة الذي يدر عليها أموالاً طائلة في السوق البلغاري وبعض الأسواق المجاورة له

 

رجل الاعمال التشيكي “بيتر كيلنر” لأن لديه استثمارات اعلامية أخرى في بلغاريا ، وحسب المنشور في

وسائل الاعلام البلغارية فإنه ينوي دمج جميع هذه الاعمال في منصة واحدة بعد الاستحواذ على Nova بلغاريا

وجعلها المنصة الأولى الاعلامية في بلغاريا ، وهناك أسباب أخرى أيضاً ، منها جنسية المالك الجديد التشيكية

وهو الأمر الذي لن تتقبله بلغاريا في أن تصبح الشبكة الأقوى في البلاد بأيدي رجل أعمال من جنسية أخرى

 

يُذكر أنه قبل عامين تقريباً أعلنت مودرن تايم قروب بيع شبكة نوفا بلغاريا لصالح أغنى رجل في دولة التشيك

والمقصود هنا “بيتر كيلنر” مقابل 186 مليون يورو وتأتي عملية البيع للشبكة والتي حظرتها الحكومة في إطار

خطة من شركة مودرن تايم قروب لبيع كافة أعمالها الاعلامية في أوروبا و إبقاء مشاريعها في شمال أوروبا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق