أخبارساتلايت

أزمة مالية خانقة تمر بها شركة إم بي سيلفا الإيطالية والسبب تعثرها عن سداد الديون للإتحاد الدولي لكرة القدم و البريميرليج

تمر شركة إم بي سيلفا الإيطالية التي أصبحت غالبية ملكيتها تعود لشركات صينية مثل

Baofeng Technology و Everbright Securities بأزمات مالية مع الاتحادات المالكة للحقوق

 

من أبرز الاتحادات التي لم تعثرت الشركة الايطالية الشهيرة الموزعة للحقوق الرياضية في جميع أنحاء العالم ،

هما الاتحاد الدولي لكرة القدم “FiFA” ، و رابطة البريمير ليج الانجليزية لكرة القدم ، وبعض الاتحادات الأوروبية

الأخرى التي تمتلك الشركة الايطالية حقوق توزيع بطولاتها في جميع أنحاء العالم ، وبالتالي فإن الشركة

الايطالية منذ استحواذ الشركات الصينية على غالبيتها منذ عامين لم تسدد الأموال المتعثرة في سدادها

 

العديد من المصادر أكدت بأن السبب الرئيسي وراء هذه التعثرات المالية هو عدم وجود خطة مالية من قبل

الشركة الصينية لتسديد الديون المتعلقة بالشركة والتي إن استمرت بهذا الشكل فإن العديد من الاتحادات

الرياضية الكبرى سيكون من حقها استعادة الحقوق وبيعها مرة أخرى على شركات توزيع أخرى ، وبالتالي فإن

المشكلة الكبيرة التي تعاني منها ستعاني منها أيضاً الشبكات الرياضية المتعاقدة معها في شراء الحقوق

 

يُذكر أن الشركة الايطالية تم تأسيسها عام 2004 ، من قبل مجموعة من رجال الأعمال الايطاليين ومنهم

“ريكاردو سيلفا” و “أندريا رادريزاني” و “كارلو بوزالي” والذين أصبحوا يمتلكون أقلية الأسهم في الشركة ولم

يعد لهم أي تدخل أو رأي في الشركة بعد استحواذ الشركات الصينية على غالبية أسهم الشركة والتي تصل

إلى مايقارب 70 بالمئة ، واللتان تتحملان كافة القرارات الاستراتيجية والتخطيطات والصفقات في الشركة الآن

 

بدايات الشركة كانت من خلال بيع حقوق الأندية القوية في منافسات الدوري الايطالي لكرة القدم منذ عام

2004 تقريباً ، وهو العام الذي بدأت فيه تتغير مجريات الحقوق الرياضية لكرة القدم في منطقة الشرق الأوسط

وهو السبب الذي جعل هناك قناتين آنذاك في المنطقة تقومان بنقل مباريات الدوري الايطالي لكرة القدم ،

وكانت مايسمى “الجزيرة الرياضية” سابقاً beIN حالياً ، تقوم بنقل مباريات الفرق القوية ، و ART تقوم بنقل

مباريات الفرق الضعيفة ، ومباريات الإنتر ميلان خارج أرضه ، منذ ذلك الوقت بدأت قوة إم بي سيلفا الايطالية

 

البطولات الايطالية التي صنعت مجد الشركة في بداياتها ، خسرتها عام 2017 لصالح شركة IMG والتي منذ

ذلك الوقت بدأت بالاستحواذ على بعض الحقوق الرياضية الهامة مع شركة ميديا برو الاسبانية التي أصبحت

الموزع الدولي لحقوق الدوري الاسباني لكرة القدم ، وبالتالي فإن الوكالة الايطالية خسرت توزيع حقوق

الكالشيو و الدوري الاسباني وربما تفقد توزيع الدوري الانجليزي بسبب تعثرها في دفع الأموال للبريمير ليج

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق