أخبارساتلايت

ميديا برو تفجر مفاجأة من العيار الثقيل بدفع مليار و 600 مليون يورو للحصول على حقوق الدوري الايطالي!

في مفاجأة لم تحسب شبكة سكاي الايطالية حسابها ، قامت شركة الإنتاج والتسويق الرياضي الشهيرة

ميديا برو بدفع مايقارب مليار و 600 مليون يورو كضمان لإستمرارها في الحصول على حقوق تسويق الكالشيو!

 

في الواقع وافقت الأندية الإيطالية مباشرةً على العرض المالي الجديد والذي يعتبر الضامن الرئيسي لشركة ميديا برو

الإسبانية أمام الأندية الايطالية و إتحاد كرة القدم الايطالي ، الذي أكد موافقته رسمياً على ذلك ، و رجحت وسائل الإعلام

الإيطالية هذا الأمر بالأمس في تسريبات حصل عليها موقع “كالشيو فينانزا” الذي أكد في تقريير له بالأمس بأن هناك مفاجآت

ستحصل في ملف حقوق البث التلفزيوني والتسويق لكرة القدم الإيطالية ، وهو الأمر الذي لم تتوقعه شبكة سكاي الإيطالية

 

يُذكر بأن شبكة سكاي الإيطالية استطاعت الحصول سابقاً على حكم قانوني بإيقاف الصفقة مؤقتاً قبل أسابيع ولكن

التوجهات الجديدة من الأندية الإيطالية بعد الضامن المالي الجديد الذي وافقت الأندية الإيطالية مباشرة على القيمة

التي ستنعش خزائنها المالية خلال الأيام القادمة والتي ستمكنها من شراء اللاعبين والحفاظ على استثمارات الأندية

للمنافسة في البطولات المحلية والخارجية على حد سوءا ، مثل بطولة دوري أبطال أوروبا و الدوري الأوروبي لكرة القدم

 

يُذكر أن المحكمة الايطالية كانت قد وضعت موعداً نهائياً لإصدار قرارها بإيقاف الصفقة بشكل كامل ، وليس أيقافاً مؤقتاً

ولكن يبدو بأن العرض المالي الجديد من ميديا برو للحصول على حقوق تسويق الدوري الايطالي ربما ستجعل المحكمة

تغير رأيها في مسألة إيقاف عملية البيع ، وذلك ما تتوقعه وسائل الإعلام ، خصوصاً بعد تدخل المجموعة الصينية

المالكة لغالبية أسهم ميديا برو ، والتي قامت بضخ ضمان مالي قدره مليار و 600 مليون يورو للحصول على الحقوق!

 

العديد من وسائل الإعلام الإيطالية ، توقعت في أسوأ الحالات ، حصول ميديا برو على حقوق تسويق الكالشيو

للشبكات والقنوات التلفزيونية الإيطالية ، وهذا الأمر إن تم فسيجعل شبكة قنوات سكاي في مأزق وستكون

مجبرة على شراء الحقوق من شركة ميديا برو الإسبانية ، بسبب الضمان المالي الكبير الذي دفعته ميديابرو

لإستمرار عقدها السابق سارياً ، بعد إيقافه المؤقت من المحكمة الإيطالية في ميلانو بعد تدخل سكاي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق