أخبارساتلايت

شركتي تايم وارنر و AT&T تردان على مزاعم وزارة العدل الأمريكي بخصوص صفقة إندماجهما

خلال جلسة قانونية كبرى حدثت مجادلة كبيرة بين حلف تايم وارنر و AT&T

للدفاع عن صفقة الإستحواذ التي بينهما ، مع الجهات القانونية الامريكية

 

في التاسع من مارس تم عقد جلسة بين الجهات القانونية الأمريكية الرافضة لصفقة الإستحواذ بين تايم وارنر

و AT&T و ممثلين للشركتين ، وأكد ممثلي الشركة بأن صفقة الإستحواذ لن تؤثر على المنافسة في السوق

الأمريكي ، بل إنها ستكبح جماح شركات الإعلام المتخصصة في بث محتواها عبر الإنترنت ، مؤكدين في نفس

الوقت بأن الموافقة على الإستحواذ سيجعل المنافسة عادلة ويحافظ على أسعار صناعة المحتوى من الإرتفاع

 

في وقت تواجه فيه شركة HBO منافسة كبيرة من شركات صناعة الإعلام عبر الإنترنت مثل شركتي ستارز و نيتفلكس

اللتان تقدمان محتواهما من خلال البث بتقنيات Video On Demand والتي ساهمت بإرتفاع صناعة المحتوى في أمريكا

وهو الأمر الذي ستحافظ على توازنه صفقة إندماج شركتي تايم وارنر و AT&T والهدف هو إيجاد منافس قوي لهاتين

الشركتين ، والمحافظة على صناعة المحتوى بإطار معقول يحافظ على أسعار الصناعة السينمائية والدرامية الأمريكية

 

وزارة العدل الأمريكية بدورها أكدت قبل شهرين بأن هذه الصفقة ستؤثر على صناعة المحتوى وستساهم في رفع

الأسعار على المستهلكين بأشكال جنونية ، وهو الأمر الذي رفضته الشركتين ، و أكدتا بأن هذه الصفقة ستوجد

منافسة حقيقية لشركات صناعة المحتوى من خلال الإنترنت مثل نيتفلكس و ستارز اللتان تسيطران على هذه

الصناعة في الولايات المتحدة الأمريكية ، دون أي رادع لهما من الجهات السيادية الأمريكية

 

يُذكر أن العديد من المواقع الأمريكية رأوا بأن السبب الرئيسي لمنع هذه الصفقة هو الرئيس الأمريكي

دونالد ترمب الذي يشن حرباً إعلامية هائلة على أحد أذرع تايم وارنر الإعلامية وهي قناة سي إن إن الإخبارية

التي تمتلكها شركة تيرنر الأمريكية التي تندرج تحت كيان تايم وارنر الإعلامي ، وقد تم وضع شروط سابقة 

لإكمال عملية الإندماج ، ومن هذه الشروط بيع قناة سي إن إن لشركة أخرى ، وهو الامر الذي دفع الكثير

من الخبراء لربط حظر صفقة إندماج تايم وارنر و AT&T بعلاقة القناة الإخبارية الشهيرة السيئة مع الرئيس الأمريكي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق