أخبارساتلايت

ماهو سبب غضب وزير الثقافة والسياحة التركي من مجموعة إم بي سي؟

يبدو بأن مجموعة إم بي سي فعلاً كانت تقدم خدمة كبيرة لتصدير الثقافة التركية في المجتمعات

العربية ، وتأكد هذا الأمر بعد تصريحات غاضبة من وزير الثقافة التركي “نعمان كورتولموش”

 

وزير الثقافة والسياحة التركي أكد لصحيفة تركية محلية “Hurriyet Daily” بأن إيقاف عرض المسلسلات التركية على

مجموعة إم بي سي يبدو قراراً غريباً على حد وصفه ، مؤكداً بأن الحكومة التركية ستتحرك لحل هذه المشكلة من

خلال وزارة الخارجية التي ستحاول معرفة الأسباب وراء إيقاف مجموعة إم بي سي لعرض الإنتاجات التركية

في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وبالتحديد المنطقة العربية التي تحظى إنتاجاتهم التركية فيها بمتابعة كبيرة

 

هناك أكثر من 6 مسلسلات تركية تم إيقاف عرضها على مجموعة قنوات إم بي سي إبتداءاً من الأول من شهر مارس

والوزير التركي الأرعن أبدى غضبه وانتقد سياسات دول عديدة بسبب قناة تلفزيونية ، أوقفت عروض لمسلسلات تركية

و من الغريب فعلاً تأثر الأوساط التركية بقرار إيقاف مسلسلاتهم التي تبث عبر إم بي سي والأغرب من ذلك هو 

التدخل الحكومي من خلال وزير الثقافة والسياحة التركي ، ووعود وزارة الخارجية التركية التدخل لحل المشاكل وكأن

المشكلة بين دولتين وليست بين قناة تلفزيونية و منتجات درامية تركية تم حظرها بعيداً عن الأسباب وراء ذلك!

 

يُذكر أن أول مسلسل تركي تم عرضه على قناة إم بي سي كان في العام 2007 من خلال مسلسل “Gumus”

والذي اشتهر عربياً بإسم مسلسل “نور” وانتشرت بعدها عبر القناة مسلسلات عديدة مثل سنوات الضياع ومسلسلات

أخرى ساهمت في نشرها إم بي سي للعالم العربي من خلال شركتها الخاصة بالإنتاج والدوبلاج باللهجة الشامية

 

مركز بحوث “إنتربرس” أكد بأن مبيعات الدراما التركية في جميع أنحاء العالم والتي وصلت لأكثر من 100 دولة

تجني للأتراك مايقارب 350 مليون دولار أمريكي ، ولهذا نستغرب ما سبب غضب الأتراك من إيقاف إم بي سي

لمسلسلاتهم على الرغم من إنتشار بيعها في دول عديدة أخرى ، ربما هناك أسباب لايرغب الأتراك بالبوح بها

وبعيداً عن هذا وذاك ، فإن هناك منصات إعلامية مجاورة تتلهف لسد فراغ إم بي سي ولكنها ليست بنفس

إنتشار وشهرة إم بي سي ولذلك غضب الأتراك من حظر إم بي سي لمسلسلاتهم وإنتاجاتهم الدرامية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق