تكِّي

تعرف على عملية Operation Cottage التي حاولت أمريكا و كندا إخفاء أحداثها من وثائق الحرب العالمية الثانية

تعرف على عملية Operation Cottage التي حاولت أمريكا و كندا إخفاء أحداثها من وثائق الحرب العالمية الثانية

قد تكون العملية العسكرية Operation Cottage هي أسوأ عملية عسكرية مشتركة

بين بلدين في التاريخ ، وقد كان بطلا هذه العملية هما القوات الأمريكية والكندية

 

ذكر أحداث هذه العملية الباحث “ديل سي كوستا” الذي نشرها في مذكراته الخاصة بالحرب العالمية الثانية

حيث قال بأن القوات الأمريكية والكندية شنت هجوماً برمائياً على جزيرة كيسكا في شمال المحيط الهادئ

في يوم 15 أغسطس عام 1943 ميلادي ، وقاموا بقتال اليابانيين لأيام عديدة دون توقف ، ومرت

المعركة بأجواء مناخية عديدة وبأجواء ماطرة تبعها تساقط للثلوج أثر على الرؤية بشكل تام

 

المشكلة لاتكمن في الأجواء فالجندي لابد أن يتلائم ويتأقلم مع الظروف المحيطة به ، بل تكمن في العدو

الياباني لأمريكا وكندا ، الذي تسلل ورحل من الجزيرة خلال المعركة الضبابية التي بالكاد استطاع الجنود رؤية

أسلحتهم بسبب الثلوج والأمطار التي تساقطت على جزيرة كيسكا على مدى ثلاث أسابيع

 

توقف إطلاق النار بعد أيام عديدة من الحرب في “جزيرة كيسكا” وتفاجأ الأمريكيون والكنديون بأنهم

كانوا يطلقون النار على بعضهم البعض ، وقتل في المعركة 92 جندي أمريكي وكنديبسبب هذه العملية السكرية

الفاشلة التي نجحت فيها القوات اليابانية بالتسلل والخروج من الجزيرة ، وترك القوات الكندية والأمريكية في صراع

دائم مع أنفسهم بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والخفيفة ، لتصبح عملية Operation Cottage من أسوأ

العمليات العسكرية المشتركة في التاريخ والتي قتل فيها الحلفاء بعضهم البعض!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق