أخبارساتلايت

هل ستستغني شركة ديزني عن الداهية “بوب إيغر” لإستكمال إستحواذها على “فوكس”

هل ستستغني شركة ديزني عن الداهية "بوب إيغر" لإستكمال إستحواذها على "فوكس"

لازالت العناوين الصحفية في أمريكا تتداول صفقة الإستحواذ المرتقبة من شركة ديزني على إمبراطورية فوكس

والتي سيعلن عنها خلال أسابيع في ظل وجود تسريبات بأخذ أبناء ميردوخ مناصب قيادية في شركة ديزني 

 

شركة ديزني لم ترد على مطالبات رويترز بالتصريح لها بخصوص هذه الأخبار المنشورة حتى هذه اللحظة والأخبار تتزايد

بصفقة ستغير مجرى الإعلام والسينما في أمريكا ، بل إن الشركة لم تعقب على التغييرات الإدارية المستقبلية والهيكلية

التي ستتخذها بتعيين أبناء ميردوخ والمناصب التي سيشغلونها ، مع تسريبات منتشرة بكثرة تتحدث عن تعيين

جيمس ميردوخ رئيساً تنفيذياً لشركة ديزني ، الأمر الذي تبدد اليوم بعد نشر أخبار كثيرة عن بقاء “بوب إيغر” في منصبه

 

شخصية “بوب إيغر” القيادية هي المحرك الفعلي لإنجازات ونجاحات شركة ديزني منذ سنوات عديدة لذلك لن تستغني

عن كفاءة الإعلامية وإنتاجية مثل “بوب إيغر” وعلى الأرجح أن صفقة الإستحواذ المرتقبة محركها هو هذا المسؤول الذي

لن يترك الشركة حسب المنشور اليوم في العديد من مواقع مثل Variety إلا في يونيو عام 2019

 

ينسب للداهية “بوب إيغر” جميع إنجازات الشركة مثل الإستحواذ على إستوديوهات مارفل و بيكسار التي كان يديرها

داهية آبل “ستيف جوبز” بالإضافة لإدارته ملف الإستحواذ على إستوديو “لوكاس فيلم” المنتج الرئيسي لأفلام Star Wars

الصفقة المرتقبة ستساهم في جعل شركة ديزني أقوى شركة إنتاجية للسينما والدراما في الولايات المتحدة الأمريكية

إضافة إلى سيطرتها على وسائل الإعلام والباقات التلفزيونية التي تمتلكها فوكس في آسيا و أمريكا اللاتينية و الشرق الأوسط

بالإضافة للسيطرة على 80 بالمئة من باقات ناشيونال جيوغرافيك الأشهر في المجال الوثائقي عالمياً

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق