أخبارساتلايت

فيفندي الفرنسية في طريقها للتوصل لإتفاق مع AGCOM الإيطالية بخصوص حصتها في ميدياست

فيفندي الفرنسية في طريقها للتوصل لإتفاق مع AGCOM الإيطالية بخصوص حصتها في ميدياست

تقترب فيفندي الفرنسية من التوصل لإتفاق مع الجهات المسؤولة في إيطاليا لتخفيض حصتها في شبكة بيرلسكوني

الإعلامية “ميدياست” بعد تدخل وكالة AGCOM المنظمة لوسائل الإعلام في إيطاليا لإنقاذ بيرلسكوني من التمدد الفرنسي

 

النفوذ المتزايد لشركة فيفندي الفرنسية جعل بيرلسكوني يحرك نفوذه في الحكومة للتدخل لإنقاذه من هذه الورطة

التي كادت تجعل باقته المدفوعة “ميدياست بريميوم” في قبضة فيفندي الفرنسية التي بدورها استجابت للضغوط

التي تمثلت في AGCOM المنظمة لوسائل الإعلام بعد مطالبتها بتخفيض نسبتها في شبكة مييدياست بريميم

 

تدخل AGCOM فضح بيرلسكوني فعلاً ، حيث صرحت العديد من المواقع الإيطالية أن باقة ميدياست بريميوم تعتبر من

الأمور السيادية في الإعلام الإيطالي ، ولن يسمح لأي جهة خارجية بالتحكم فيها من خلال الإستحواذ على غالبية أسهمها

بهذه التصاريح تبين للجميع استخدام بيرلسكوني لنفوذه السياسي لإنقاذ باقته من الورطة التي دخلت فيها بعد

بيع مايقارب 28 بالمئة من أسهمها لشركة فيفندي الفرنسية التي يقودها “فينسنت بولور”

 

الأنباء المتداولة حالياً التي أكدت قرب فيفندي من التوصل لإتفاقية منصفة مع المنظمة الإيطالية لوسائل الإعلام

كانت بالتخلي عن نصف الأسهم التي تم شراؤها ويعني تقريباً من 10 إلى 14 بالمئة ، وحتى هذه اللحظة لازالت الأنباء

متضاربة بخصوص النسبة التي ستتخلى عنها فيفندي الفرنسية ، التي تفكر بالدخول للسوق الإعلامي الإيطالي بباقة

تلفزيونية جديدة ستطلقها بالتعاون مع شركة “تيليكوم إيطاليا” التي تمتلك فيفندي مايقارب 24 بالمئة من أسهمها

 

حتى الآن تعتبر فيفندي الفرنسية أكبر شركة مساهمة في ميدياست الإيطالية بإمتلاكها مايقارب 29 بالمئة من أسهم

الباقة الإيطالية المدفوعة وتأتي بعد عائلة بيرلسكوني التي تمتلك وتحرك باقي الأسهم في الباقة الإيطالية مع بعض

المساهمين الإيطاليين الذين ربما ينحازون لجانب بيرلسكوني في حال استمر النزاع القائم بين فيفندي و بيرلسكوني

 

في حال لم تستطع فيفندي الفرنسية من التوصل لحل مع AGCOM المنظمة لوسائل الإعلام فإنها ستواجه

غرامات كبيرة جداً ، إضافة لبعض القضايا المرفوعة في القضاء الإيطالي حالياً والتي تطالب الشركة الفرنسية بدفع

تعويضات للباقة الإيطالية بسبب الأضرار التي واجهتها بعد دخول الشركة الفرنسية واستحواذها على بعض أسهم الشبكة

المدفوعة ، التي خسرت المنافسة على حقوق الدوري الإيطالي بسبب عدم تفرغها لشراء الحقوق بسبب خسارتها في

سوق الأسهم بعد دخول فيفندي ، التي جعلها بيرلسكوني شماعة للرد على انتقادات مشتركي الباقة بعد خسارتها

لأغلب الحقوق الرياضية لصالح شبكة ميردوخ “سكاي إيطاليا”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق