أخبارتكقوقل

قوقل تنوي الإستحواذ على سناب شات مقابل 30 مليار دولار

قوقل تنوي الإستحواذ على سناب شات مقابل 30 مليار دولار
سناب شات

كشفت العديد من التقارير الصحفية عن قيام شركة قوقل الأمريكية بتقديم عرض ملياري

لشراء شركة سناب الشهيرة المالكة لتطبيق سناب شات للمراسلة الأمر الذي ساهم

في رفع أسهم شركة سناب بنسبة 2 بالمئة

 

ونشر موقع بيزنس إنسايدر الأمريكي المختص بإقتصاد الشركات العالمية أن شركة قوقل

قامت بتقديم 30 مليار دولار أمريكي للإستحواذ على تطبيق سناب شات الخاص بالمراسلة

عن طريق الفيديو والرسائل الذي يحظى بشهرة كبيرة في العالم وينافسه في ذلك إنستقرام

 

وقالت مصادر داخل الشركة الأمريكية أن قوقل تسعى من خلال هذا الاستحواذ الكبير

لوضع قدم لها داخل سوق مواقع التواصل الاجتماعي الأمر الذي سيجعل هناك تصادم

بين فيسبوك و قوقل بشكل مباشر من خلال تطبيقات سناب شات و انستقرام

بعدما فشلت في الدخول لسوق التواصل الاجتماعي والحصول على نسبة كبيرة

من خلال موقع وتطبيق قوقل بلس الذي لم يكن بالمستوى المأمول الذي يؤهل

شركة كبيرة مثل قوقل للمنافسة والصفقة فعلاً إن تمت ستغير مجرى المنافسة فثي

مواقع التواصل الاجتماعي وستجعل قوقل طرف لاعب ومهم في هذا السوق المتغير

 

وأشارت مواقع تقنية أمريكية أن المفاوضات تجري بشكل غير رسمي بين الشركتين

منذ نهاية العام 2016 وربما تبدأ المفاوضات بشكل رسمي بين الشركتين قريباً

ونشرت العديد من المواقع عن نية قوقل الاستحواذ على سناب منذ تم طرحها للإكتتاب العام

 

على الطرف الآخر نشرت بعض المواقع أن هناك معوقات للصفقة حالياً تكمن في الرئيس

التنفيذي لشركة سناب “إيفان شبيجل” الذي أكدت بعض المواقع أنه لايرغب بأي شكل من

الأشكال نقل ملكية شركته لأي شركة أخرى حتى لو كانت شركة قوقل التي ترغب جميع

الشركات الناشئة بالدخول تحت مظلتها الكبيرة التي تضم أطراف عديدة تساهم في قوتها

مثل أندرويد و يوتيوب والعديد من الشركات الإعلانية التي تسيطر من خلالها قوقل على

السوق التقني العالمي مع بعض المنافسين الآخرين ، ولا شك أن ردة فعل شبيجل ستستقر

لاحقاً على الموافقة على الصفقة لأن شركة سناب كانت قيمتها تساوي 30 مليار دولار

وبعد عرضها للإكتتاب كسبت أرباحا بسيطة خلال الأيام الأولى وبعدها انهارت قيمتها السوقية

لتصل إلى مايقارب 15 مليار دولار ، في ظل منافسة قوية جديد من فيسبوك من خلال ذراعها

إنستقرام الذي رغم سرقتها لكامل مميزات سناب إلا أن إنستقرام تفوقت بشكل كبير وهذا الأمر

سيدفع شبيجل في التفكير جدياً في قبول هذه الصفقة لأن مصير سناب هي الخسارة

أمام منافستها إنستقرام التي أصبحت تستحوذ على النسبة الأكبر من محبي برامج

التراسل عبر الفيديو ، بعد أن كانت قبل سنة تسيطر سناب على ذلك السوق

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق