أخبارترفيه

نينتندو اليابانية تزيد إنتاجها لتغطية الطلب المتزايد على Nintendo Switch

نينتندو تكي تك

تنوي شركة نينتندو اليابانية الشهيرة في مجال أجهزة ألعاب الفيديو إلى
زيادة إنتاجها لجهاز ألعاب Nintendo Switch الذي حقق نجاحات كبيرة جداً

النجاح الكبير لهذا الجهاز جعل العثور علي في المتاجر المخصصة للإلكترونيات
صعب جداً ، وهذا الأمر دفع الشركة اليابانية إلى زيادة إنتاجها لتوفير أكبر قدر
ممكن من الكميات تزامناً مع موسم العطلات ، بالإضافة لبقية أيام السنة

ومنذ إطلاق نينتندو للجهاز في شهر مارس الماضي قامت ببيع كميات كبيرة جداً
تجاوزت حاجز المليوني جهاز خلال الشهر الذي تم فيه إطلاق الجهاز فقط ، وحسب
ماذكرته الشركة فإنها تنوي إنتاج أكثر من 16 مليون جهاز Nintendo Switch
خلال هذا العام فقط

ولكن وفق التقارير الحديثة فإنها ستزيد كمية الإنتاج إلى أكثر من 18 مليون وحدة
خلال الفترة القادمة ، وكانت الشركة قد كشفت بشكل رسمي عن حجم الإنتاج
لهذا الجهاز الناجح حيث بلغ 10 مليون جهاز ، ويعتبر هذا رقماً مبدئياً وغير دقيق
حيث كشفت العديد من المواقع بأن الشركة أنتجت ضعف هذا الرقم نتيجة لحجم
الطلب الكبير على الجهاز ، بالإضافة إلى تغطية الأسواق التي تطلب هذه الأجهزة
بكثرة مثل السوق الأمريكي و السوق الأوروبي

ويبدو بأن زيادة الإنتاج ستتسبب في ظهور العديد من المشاكل مثل نقصان بعض
مكونات الجهاز مثل الشاشات وغيرها من القطع التي يصنع منها الجهاز وهذا
الشيء وارد بسبب حجم الطلب الكبير على الجهاز ، ويبدو بأن الشركة اليابانية
العريقة ستتفق مع شركات لتوريد القطع والإحتياجات التي تمكنها من زيادة
الإنتاج دون أي مشاكل تُذكر وخصوصاً في موسم العطلات أواخر السنة.

 

نينتندو

هي شركة متعددة الجنسيات تأسست في 23 سبتمبر، 1889[1] بمدينة كيوتو،اليابان بيد فوساجيرو ياموشي لإنتاج أوراق لعب الـ”هانافودا” اليابانية المصنعة يدوياً.[5] في نصف القرن العشرين، الشركة جربت العديد من الأعمال الملائمة الصغيرة، مثل فندق حب وشركة سيّارات أجرة(تاكسي).[6]

يعد ذلك تحولت نينتندو لتصبح شركة ألعاب فيديو، لتصبح أحدى أهم الشركات في هذه المجال وثالث أثمن شركات اليابان مع أكثر من 85 مليار دولار كثمن الشركة في السوق.[7] نينتندو أيضاً مالكة الأكثرية لفريق سياتل مارينرز لكرة القاعدة وهو واحد من فرق رابطة الـ”ماجور ليغ“.

شركة نينتندو من أقدم الشركات المستمرة في السوق لأنظمة ألعاب الفيديو وهي واحدة من أكبر وأشهر منتجي أنظمة ألعاب. الاسم “نينتندو” (任天堂) تترجم من اليابانية بالكلمات: “دع الحظ للسماء.”[8]

رئيسها الحالي ساتورو إواتا هو رابع رئيس للشركة وخليف رئيسها السابق هيروشي ياموشي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق